Jun 30, 2022 Last Updated 7:00 AM, Jun 28, 2022

براح وأيامها العامرة ....تميز دؤوب ...! مميز

براح وأيامها العامرة ....تميز دؤوب ...! براح وأيامها العامرة ....تميز دؤوب ...!

حنان علي كابو
تطالعنا مؤسسة براح للثقافة والفنون بين الفترة والأخرى ببرنامج ثقافي متميز بعمل دؤوب ،لخلق قاعدة ثقافية أخذت على عاتقها بناء الأجيال القادمة وللنهوض بالحركة الثقافية في بنغازي .

ومؤخرا كانت أيامها العامرة بالتعاون مع جمعية التواصل ،بجلسات نقاشية مستضيفة نخبة من الأكاديميين والمثقفين تمس بشكل مباشر قضايا في بالشأن الليبي المحلي ،بالإضافة إلى معرضا للفنون التشكيلية يضم نخبة من التشكيليين الذين لهم باع في الفن .


"التغيير الإيجابي "


يشير مؤسس براح للثقافة والفنون الأستاذ حازم الفرجاني إن من أولويات براح المساهمة في التغيير الإيجابي في المجتمع حيث قال "حقيقة اهتمام براح ينصب في المساهمة في التغيير الإيجابي في المجتمع، هذا هو الهدف الحقيقي، ولن يتحقق هذا الهدف مالم ينكسر الحاجز بين "النخبة" والعامة. وبناء على ما لاحظناه، الكثير من العامة هم نخبة ولكن لم يتحصلوا على الفرصة أو لم يسعوا إليها. والقاعدة الجماهيرية تتسع بشكل طبيعي، حيث أن الجميع يستطيع أن يلمس الصدق والتفاني اللذان يبذلهما العاملين في البراح لإحداث التغيير المنشود.


"تطبيق الشراكات مع الفاعلين "


ومن جهتها تؤكد الدكتورة أمينة بشير المغيربي، -عضو هيئة التدريس بكلية اللغات جامعة بنغازي وعضو مؤسس لجمعية التواصل، وفي شراكة مع مركز براح الثقافي الفني.- فتح المجال لكثير من الموهوبين الصغار لصقلها في أجواء إيجابية رحبة حيث قالت "مركز براح بإدارة مؤسسة براح للثقافة والفنون فتح المجال لكثير من الموهوبين الصغار والشباب والشابات لأن يصقلوا هذه المواهب في مجالات مختلفة فنية وثقافية ،ويمارسوها في جو إيجابي رحب. كما أن هذا المركز هو براح للكبار أيضاً تعقد فيه اللقاءات الثقافية والأدبية وتعرض فيه اعمال الفنانين بأنواعها. وبهذا فإن رواد براح سواء مشاركين أو زواراً يمثلون أبناء هذه المدينة عامة بمختلف أعمارهم واهتماماتهم. والجميل في مركز براح هو تطبيق الشراكات مع الفاعلين من أفراد أو منظمات المجتمع المدني لتقديم مناشط مشتركة حيث أصبح براح مظلة تعمل من خلاله عدد من المنظمات الأخرى وبراح اجتماعي وثقافي وفني مفتوح في مدينة بنغازي. ومثالاً على ذلك أن برنامج أيام العامرة هو عمل مشترك بين جمعية التواصل ومؤسسة براح للثقافة والفنون.


"حراك ثقافي تحتاجه بنغازي ..."


تشير المهندسة والناشطة المدنية نسرين البشاري والمتتبعة أيضا للأيام العامرة بأنها حراك ثقافي جميل وأضافت قائلة " أيام رائعة جدا ،وحراك ثقافي جميل تحتاجه بنغازي بعد سنوات الحرب والتعب ليجدد فيها روح الحياة وترجع عاصمة الثقافة والفن في ليبيا ..
وتستأنف "فمثلا من خلال المحاضرات التي القاها عدد كبير من أساتذة الفلسفة والعلوم السياسية والإنسانية .. خاطب فيها نخبة المثقفين في المدينة ..الجمهور من عامة الشعب وتلاحم معهم ونزل لمستوى ادراكهم وأضاف الكثير من الغائب عنهم وجعل المعلومة والفكرة تصلهم بكل سهولة وسلاسة ..وكذلك في الفنون الإنسانية عن طريق المعارض الفنية المفتوحة التي سمحت للجمهور العادي من رجال ونساء وأطفال الاطلاع على الفن عن قرب وفهمه وتقديره ثم احترامه ومحبته كقيمة إنسانية جمالية، مهمة في حياة الشعوب .. و أيضا من خلال الحفلات الفنية لأوركسترا براح الناشئة .. لا يمكن ان ينكر ما تبثه براح من جمال الا جاحد او جاهل .. أتمنى لهم الكثير من النجاح والتوفيق.


"تجدد روح العمل والإبداع "


يصف التشكيلي والحروفي الفنان علي القرقوري -الذي شارك بأربعة لوحات رفقة رفاقه التشكيليين –بأنها أيام مثمرة تجدد روح العمل والإبداع وتبادل الأفكار وما يميزها التنوع في طرح الفن والفنانين وتعدد المحاور الثقافية كان جميل وملم .
ويضيف "
الناس أصابها الملل و رؤية الحروب والدمار وسئمت من الطاقات السلبية وتتطلع إلي جمال الفن المتواجد في الرسم والتشكيل لتجمعهم الريشة واللون
وحول سؤالي هل يمكن القول أن براح خلقت جسر ثقافي متمكن وكسرت الحاجز بين النخبة والعامة
أجاب قائلا "نعم ولا زالت تعمل على ذلك ينقصها الدعم المادي والإعلامي للوصول الي شرائح اكبر وأوسع في المجتمع"

"تعطش لمثل هذه الأحداث "


الصحفي المستقل منصف المنصوري الذي كان حاضرا لهذا الحدث عبر عن انطباعه قائلا "
بعد حضوري لليوم السابع والثامن من أيام براح العامرة ما لاحظته هو التعطش من قبل الناس لمثل هذه الأحداث ،خصوصاً وأنها نشطت لفترة بالمدينة ومن ثم غابت، من خلال أيام عامرة ومن خلال حضوري ليومين وجدت ذلك التجمع الذي يجمع النخبة والشباب والمهتمين لتدور تلك النقاشات المختلفة والمتعددة وطرح كلُ وجهة نظره، كان حدث ثري على أمل أن يستمر هذه الحدث وما يقاربها بالمدينة "

المزيد في هذه الفئة : بنغازي تستعد لحدثها الثقافي »
 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

ليصلك كل جديد من أخبار ومقالات وأخر القضايا الساخنة ... ضع بريدك الإلكتروني هنا

أكثر قراءة

أعلن معنا هنا

 

أعلن معنا في الليبي اليوم

 

  • المقر بنغازي / ليبيا شارع عبد المنعم رياض/ عمارة الإعلام/ الدور الأول الهيأة العامة للصحافة بنغازي
  • +218.92.758.8678
  • +218.91.285.5429

 

read more